الأرز لعلاج السمنة

الأربعاء :2015-03-25 16:27:39
الأرز لعلاج السمنة

طوّر علماء من سريلانكا طريقة جديدة وبسيطة لطهو الأرز، يمكن أن تخفض عدد السعرات الحرارية التي يمتصها الجسم من تناوله، بنسبة 60 في المائة، ما يقلل معدلات السمنة في البلدان التي تعتمد على الأرز في أنظمتها الغذائية.

وعرض الباحثون بكلية العلوم الكيميائية في سريلانكا، نتائج دراستهم ضمن فاعليات اجتماع الجمعية الكيميائية الأميركية (ACS)، الذي يعقد حالياً في الفترة من 22 إلى 25 مارس/ آذار الجاري في ولاية كولورادو الأميركية.

وقال الباحثون إن عدد الأشخاص، الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة في ازدياد مستمر، بسبب تغير أنماط الحياة والعادات الغذائية، بالإضافة إلى زيادة استهلاك الدهون والسكريات والنشويات مثل الأرز، حيث يحتوي الكوب الواحد من الأرز على حوالى 240 سُعْرة حرارية.

وأجرى الباحثون دراسات على 38 نوعاً من الأرز في سريلانكا، واستطاعوا تطوير طريقة جديدة لطهوه، تقلل من السعرات الحرارية الموجودة به، ومن ثم تحد من السمنة.

وأشار الباحثون إلى أن الطريقة الجديدة تتمثل في طهو الأرز عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند، لكل نصف كوب من حبوب الأرز، ويضاف زيت جوز الهند إلى الماء المغلي، الذي يوضع على الأرز عند الطهو، ثم يتم تبريد الأرز بعد الطهو لمدة 12 ساعة، وإعادة تسخينه مجدداً قبل تناوله.

ووجد الباحثون أن هذه الطريقة في الطهو، تقلل نسبة امتصاص الجسم من النشويات الموجودة في الأرز بمقدار 10 مرات عن طرق طهو الأرز التقليدية، وتقلل من السعرات الحرارية بنحو 50 إلى 60 في المائة.

وقال قائد فريق البحث الدكتور "سودهير جيمس" في كلية العلوم الكيميائية، إن نتائج الدراسة تظهر بوضوح أن الأرز، عندما يتم طهوه بشكل صحيح، يمكن أن يكون منخفض السعرات الحرارية، ومصدر غذاء جيد للحد من السمنة.

وأضاف أن الخطوة التالية لبحثهم تتمثل في استكمال الدراسات على البشر، لمعرفة أفضل أصناف الأرز التي تناسب تلك الطريقة، للحد من السعرات الحرارية، بالإضافة إلى اختبار ما إذا كانت هناك زيوت أخرى بخلاف زيت جوز الهند تعطي نفس النتائج.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن فرط الوزن يؤدي إلى آثار صحية وخيمة، تزيد تدريجياً مع تزايد كتلة الجسم، حيث تسبب السمنة الأمراض القلبية والسكري وبعض أنواع السرطان ومنها سرطان بطانة الرحم والثدي والقولون.

وتشير آخر إحصائيات المنظمة إلى أن نحو 1.5 مليار شخص من البالغين، يعانون من فرط الوزن على مستوى العالم، كما أن 3 ملايين طفل دون سن الخامسة كانوا يعانون من فرط الوزن في عام 2010.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
لو جرت انتخابات المجلس التشريعي :
  • نعم سأشارك
  • لا لن أشارك
  • لا أعرف
النتائج ينتهي بتاريخ : 2019-10-20