للتاريخ والذاكرة كي لا ننسي
دحلان يعترف بأن فتح خربانة من الـ 72 وهدد الفتحاويين حال تعاونهم مع حماس

الأربعاء :2019-10-02 14:41:09
دحلان يعترف بأن فتح خربانة من الـ 72 وهدد الفتحاويين حال تعاونهم مع حماس

فضايح ما بعنا بالكوم إلا اليوم (( للتاريخ والذاكرة))

تصريحات سابقة للقيادي المطرود من فتح محمد دحلان وتآمره علي حركته التي أساء إليها وحقده الدفين علي خصمه القديم حركة حماس .. تابــــع 

حركة فتح:

في اعتراف غير مسبوق يقول المطرود من حركة فتح محمد دحلان : "أنا متعود أسب على مؤسسات الحركة والمجلس الثوري واللجنة المركزية"

يقول دحلان في اتهام شنيع لحركة فتح: فتح خربانة من الـ 72 ومحطمة ومدمرة وعايشة على دم الشهداء والأسرى والبادرات الشخصية والفردية"!

يحذر المعارضين داخل فتح لمسيرته الإصلاحية المزعومة قائلاً "المسيرة بدها تمشي للأمام وإذا أخوانا عطلوها راح يتبهدلو"

"فتح تنظيم ثقيل، تنظيم شيوخ"

استهزيء دحلان بفاروق القدومي وتعليقه على عبد الله الافرنجي

استهزيء أيضاً بياسر عرفات وتواقيعه الشهيرة "يصرف له يصرف له" وسط ضحكات الحاضرين.

بعد وصفه وحديثه عن الأدوات والمنطق الفاشل لفتح يقول" خلي أدوات الفشل زي ما هي احنا ما عنا مانع ....... بس ارفدها بأدوات تغطي على عيبك تغطي على قلة قيمتك"
 

حركة حماس:

اعتبر ان خصمه هو حركة حماس قائلاً: " اللي بدو يواجه حماس فقط من يكون خصمها ... بس خصمها المهم اللي بيصير يواجه وبيقدر يبني تنظيم"

اعترف دحلان وبشكل لا لبس فيه أنه وراء الفلتان الأمني قائلاً في معرض حديثه عما وصفه "وزات" أعضاء في اللجنة المركزية: "بحركلي جيبين (سيارتي جيب) في البلد بيقولك راحت"

يعتبر أن أنجع الوسائل لمواجهة حماس هي قوة المنطق والردع ليقول: "هذا تنظيم بقوة المنطق بتكابحو وبكثير من الردع".

استخدم تعبيرات بذيئة في وصف وضع حماس في قضايا الإعتراف بالاحتلال.

استهزأ دحلان بقيادات حماس مردداً عبارات مثل: "شغل المشايخ والجوامع بيمشيش"، "انسولي الهبل تبعكو".

كما طال استهزاؤه اسماعيل هنية ومحمود الزهار ليقول وسط ضحك الحاضرين: " ادعولنا يا اخوان، زيت وزعتر، هذا بيجيبش راس ماله" و" الزهار انقلت قيمتو"

اعتبر ان حماس أضعف فصيل فلسطيني الآن وبأنه" بدك يلتعن سنسفيلكو اربع سنين"

في وصف أقرب ما يكون لوصف الشوارع متناسياً أحاديثه حول المعارضة البناءة" "أنا راح استلمهم خمسة بلدي من هان لآخر الأربع سنين"

هدد من يتعاون مع حماس من حركة فتح قائلاً: "وحياة أبوكو اللي في فتح بيقول بدنا ندخل في حكومة لأقل قيمته"

أمور أخرى:

يقر دحلان بخرقه لاتفاقية المعبر عبر علاقاته الشخصية مع المراقبين الأوروبيين.

اعتبر ان حكومة حماس مسؤولة عن كل شيء حتى تزويج البنات، أما قضايا فتح وشباب فتح فهي مسؤوليته وهو ملتزم بها وبنفس فئوي فصائلي واضح.

اعترف وبشكل صريح ان المبادرة العربية التي يطالب الحكومة الجديدة الاعتراف بها "فيها تنازل عن اللاجئين".

أظهر دحلان احدى عقده النفسية قائلاً "أنا كل حاجة ممكن اتهم فيها بما فيها البرج اللي تحت الأرض الا انو انا أهبل"، "أنا مش أهبل أنا" .

وما خفي كان أعظم


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
لو جرت انتخابات المجلس التشريعي :
  • نعم سأشارك
  • لا لن أشارك
  • لا أعرف
النتائج ينتهي بتاريخ : 2019-10-20