إصابة عدد كبير بمرض معدٍ وخطير في مصر

الثلاثاء :2019-07-02 21:20:35
إصابة عدد كبير بمرض معد وخطير في مصر

أعلنت مصادر صحية مصرية رسمية، اليوم الثلاثاء، عن إصابة العشرات من المواطنين بمرض معدٍ وخطير، يسمى "التراخوما أو الرمد الحبيبي"، مشيرةً إلى أنه قد يؤدي إلى فقدان البصر بالكامل.

وذكرت مديرية الصحة في محافظة المنيا الصعيد أن "مسحا طبيا أجري للمواطنين في المنيا، كشف عن إصابة عدد كبير من المواطنين بهذا المرض المسمى بالرمد الحبيبي".

ولفتت إلى أن هذا المسح تم بالاشتراك مع منظمة الصحة العالمية والهيئات الدولية المعنية، مبينة أنه "كشف عن وجود نسب عالية من الإصابة بمرض الرمد الحبيبي بمراكز مطاي وأبو قرقاص وديرمواس".

التراخوما (الرمد الحبيبي) عبارة عن مرض تسببه بكتيريا "متدثرة التراخومية" (كلاميديا)، يصيب بطانة الجفن والقرنية، وتنتج عنه مضاعفات كالتفات حافة الجفن والرموش للداخل واحتكاكها بالقرنية، وبالتالي إصابة القرنية وإمكانية فقدان البصر.

وفي هذا الصدد، قالت أمنية رجب وكيلة وزارة الصحة بالمنيا، إنه سيتم تدريب فرق إشرافية، غدا الأربعاء، موضحة أنها تتكون من 33 طبيبا، للتعامل مع المرض وعلاج المصابين بالعقار اللازم وفقا للضوابط الصحية المتبعة. 

وأضافت وكيلة الوزارة أنه تم توفير عقار علاج مرض التراخوما (الرمد الحبيبي) بمخازن الإدارة الصحية بمطاي، لعلاج أي حالات مصابة ومنع انتشار العدوى حفاظا على الصحة العامة للمواطنين وسلامتهم. وفق روسيا اليوم.

وأوضحت أمنية رجب، أنه تم حصر حالات التفات الجفن (الشعرة) وتدريب أطباء العيون بالمحافظة على الجراحة التي تعتمدها منظمة الصحة العالمية لعلاجها، مشيرة إلى أنه فيما يتعلق بالجانب العلاجي، فهو عبارة عن مضاد حيوي يجب إعطاؤه لجميع سكان المناطق التي تزيد فيها نسبة المرض النشط، وتم تحديد مراكز ثلاثة يتم فيها العلاج الجماعي بالمضاد الحيوي المخصص للمرض، على أن يبدأ التوزيع بمركز مطاي. 


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
هل تشكيل حكومة جديدة برئاسة محمد اشتية ستساهم في تحقيق الوحدة الوطنية؟
  • نعم ستساهم
  • لا لن تساهم
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت