يتكون من مرحلتين
كشف تفاصيل العرض الاسرائيلي لقيادة هيئة مسيرات العودة في غزة

الجمعة :2019-03-08 21:59:04
كشف تفاصيل العرض الاسرائيلي لقيادة هيئة مسيرات العودة في غزة

كشف القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة، اليوم الجمعة، عن تفاصيل العرض الذي قدمته إسرائيل لقيادة الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار عبر وفد المخابرات المصرية خلال زيارته الأخيرة إلى غزة.

وقال أبو ظريفة إن الاحتلال وعد بتقديم العديد من التسهيلات لسكان قطاع غزة، والتي تعهد بتنفيذها على مرحلتين.

المرحلة الاولى

وفي تفاصيل المرحلة الأولى أشار أبو ظريفة أن الاحتلال وعد بزيادة مساحة الصيد البحري تدريجيا من 10 حتى 15 ميلا من الشمال حتى الجنوب.

وأضاف أن الاحتلال تعهد بزيادة كمية السلع والسماح بتصدير السلع من قطاع غزة إلى الضفة الغربية وادخال بعض المواد التي كان يسميها ذات الاستخدام المزدوج.

كما تضمن العرض الإسرائيلي بحسب أبو ظريفة زيادة كمية الكهرباء من خلال السماح بادخال الأموال المتعلقة بالسولار الصناعي، وإصلاح خطين كانا معطلين منذ ما قبل عام 2014، ما يؤدى لوصول ساعات الوصل  إلى 12 ساعة يوميا.

وأكد أن إسرائيل وعدت بالسماح بإدخال الأموال إلى قطاع غزة من اجل تحسين الواقع الحياتي والانساني عبر الامم المتحدة والاطراف الاقليمية.

وتوقع أبو ظريفة أن يصل المنسق الخاص لعملية السلام نيكولاي ملادينوف والمسؤولين القطريين، قطاع غزة، الاسبوع المقبل، من أجل طرح الأموال التي لديهم وكيفية تخصيصها .

المرحلة الثانية

أما المرحلة الثانية كشف أبو ظريفة أنها تتضمن تشغيل محطة توليد الكهرباء في غزة بانبوب الغاز وتشغيل الخط الإسرائيلي 161، إضافة للمنطقة الحرة الصناعية واموال المشاريع التنموية والبنية التحتية.

ولفت إبو ظريفة إلى أن الاحتلال تعهد بوقف استخدام الرصاص الحي والغازات المحرمة دوليا بحق المتظاهرين السلميين، على أن يتم النظر في بعض الأدوات التي تسمى بالخشنة والتي خلقت نوعا من الارباك لديه.

وقال أبو ظريفة:" انطلاقا من عملية تقييم سابقة الاحتلال، فقد سبق وأن وعد في شهر أكتوبر الماضي ولكنه لم يلتزم وبالتالي من الممكن تجميد بعض أدوات المقاومة الشعبية لعدة أيام ووضع هذه التفاهمات موضع التطبيق".

وتابع:" اذا تنصل الاحتلال فكل الاحتمالات ستكون مفتوحة، ما يعني أن الاحتلال هو يريد بذهاب الأوضاع نحو التصعيد وبالتالي سنعود لهذه الادوات الخشنة وبعض الأدوات الأكثر خشونة".

وأكد أبو ظريفة أن الهيئة العليا لمسيرات العودة تتعاطي إيجابا مع كل الجهود المبذولة، مقدرا المساعي المصرية في تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في غزة.

وأشار إلى أن الهيئة طلبت من الأشقاء المصريين متابعة وعودات الاحتلال حتى لا تتكرر تجربة الوعودات السابقة، مشيرا إلى أن الوفد المصري وعد بمضاعفة الجهود من خلال زيارات متكررة ومتتابعة بين غزة واسرائيل من أجل ضمان سير الأمور بالاتجاه الصحيح.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت