الصين تجبر المسلمين على تناول لحم الخنزير!

الأحد :2019-02-10 15:44:19
الصين تجبر المسلمين على تناول لحم الخنزير

 أكد سكان صينيون أنَّ المسلمين في مقاطعة شينجيانغ النائية في غربي الصين يجبرون على تناول لحم الخنزير وشرب الكحوليات في الاحتفالات أثناء احتفال البلد بعطلة رأس السنة الصينية.

وقال سكان منطقة كازاخ، وهي إحدى المناطق ذاتية الحكم في الصين ويعتنق أهلها الإسلام، إنَّهم دُعوا إلى حضور عشاء رأس السنة الصينية حيث قُدّم لهم لحم الخنزير والكحوليات.

ووفقاً لتقرير لمحطة Radio Free Asia الدولية، فقد هددهم مسؤولون صينيون بإرسالهم إلى «معسكرات إعادة التأهيل والتثقيف» إذا رفضوا المشاركة في المأدبة الاحتفال.

وأظهرت صور أُرسلت إلى Radio Free Asia مسؤولاً صينياً في مدينة ينينغ يزور منازل مسلمين ويوزع لحم خنزير نيء، عشية رأس السنة الصينية، التي تسمى بعام الخنزير هذا العام (2019).

وأُجبر المسلمون كذلك على تعليق زينة الاحتفال برأس السنة الصينية خارج منازلهم، مثل الفوانيس الحمراء ومقطع شعري مؤلف من بيتين مطبوع على ورق أحمر ويعلق على جانبي باب المنزل، وهي زينة صينية معتادة.

ويحرِّم الإسلام تناول لحم الخنزير أو شرب الكحوليات، ولا يحتفل المسلمون عادة برأس السنة الصينية.

وقال أحد السكان لـRadio Free Asia: «لم يتناول مواطنو كازاخ في شينجيانغ مطلقاً لحم الخنزير، لكن بدءاً من العام الماضي، أُجبر بعض الأشخاص على تناول لحم الخنزير حتى يمكنهم الاحتفال بعيد ينتمي إلى مجموعة هان الإثنية».

وقالت امرأة كازاخية تدعى كيساي للإذاعة: «الكازاخيون لا يحتفلون بعيد الربيع، أعيادنا الرئيسية هي عيد الفطر وعيد الأضحى. (أما) عيد الربيع فهو لأولئك الذين يعتنقون البوذية».

وتابعت: «إذا لم نضع مقاطع الشعر على الأبواب ونعلق الفوانيس، يقولون إننا بوجهين، وإنهم سيرسلوننا إلى معسكرات إعادة التأهيل والتثقيف»، مضيفة أنَّ المسؤولين بدأوا في إرسال لحوم الخنزير إلى نحو 80% من منازل الكازاخ في المقاطعة منذ نهاية العام 2018».


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت