9 أجزاء في جسمك لا تعلم بوجودها من الأساس

الجمعة :2019-02-08 14:21:39
9 أجزا في جسمك لا تعلم بوجودها من الأساس

الإنسان يحتوي على العشرات من الأجهزة التي يعلمها الملايين من البشر حتى وإن كانوا غير دارسين لعلم الأحياء، ولكن في الحقيقة هناك بعض الأجزاء من الجسم التي لا يعلم بوجودها الكثيرون .

سنعرض لكم فيما يلي أبرز تلك الأجزاء من جسمك والتي لم تكن تعلم بوجودها من الأساس.

ثقب الجفن

إذا قمت برفع جفنك العلوي أو السفلي بعيدًا عن العين، فسترى ثقبًا صغيرًا في الزاوية الداخلية والذي يسمى علميا بـ"الثقب الدمعي"، ولعل وظيفة هذا الثقب السحري الذي لم يلاحظه الكثيرون، هو ضح الدموع من القنوات الدمعية إلى العين، وبالإضافة إلى ذلك فهو ما يقوم بتصريف الدموع فيما بعد إلى المجرى الأنفي، ما يسبب سيلان الأنف بعد ذرف الدموع وشعورك بطعم الدموع في الحلق.

عضلة الذراع المفقودة في بعض الأحيان

حوالي 86 في المئة فقط من البشر لديهم عضلة طويلة تمتد من الكوع إلى راحة اليد - لاختبار ما إذا كان لديك ذلك، المس الخنصر لإبهامك وشد معصمك، ستخرج العضلة في وسط معصمك، أسفل كفك.

 تساعد تلك العضلة على مرونة المعصم، ولكن لا توجد أية عواقب إذا كنت من الأشخاص الذين لم يولدوا بها، أو إذا تم إزالتها بشكل ضروري جراحياً.

توهج البشرة السمراء

استخدم العلماء اليابانيون كاميرات حساسة للغاية لاكتشاف أن البشر ذوي البشرة السمراء يتوهجون ضوءًا بالفعل، وكأنهم نوع من اليراعات

حيث تتوهج البشرة بشكل أكثر من الجنبين، الخد، والعنق، يصل التوهج للمرحلة الأضعف في وقت متأخر من الليل وألمعها في وقت متأخر بعد الظهر. ومع ذلك، فإن هذا الـ"تلألؤ بيولوجي" يكون ضعيفًا جدًا للعين البشرية.

عضلات الأذن

ما لا يعرف الكثيرون من البشر أن الإنسان يمتلك في أذنه عضلات ثلاثية مرتبطة بشكل وثيق بالأذن الخارجية، تلك العضلات كانت تساعد أسلافنا في القدم على تحريك أذنهم للتواصل كما تفعل القطط حالياً، ولكنها في الوقت الحالي لم يثبت حتى الآن فائدة علمية أو جسدية أو صحية لها.

عضلات القشعريرة

هل تساءلت يوماً ما الذي يتسبب في شعورك بالقشعريرة؟ الإجابة هي لأنك تمتلك عضلات صغيرة حول بصيلات الشعر التي تنقبض عندما تكون خائفاً، هذه الوظيفة هي التي تجعل فراء الحيوانات الأخرى يقف عند الخوف أيضاً.

المساريقا 

لا يزال العلماء يكتشفون أجزاء جديدة من جسم الإنسان كل يوم، ففي الآونة الأخيرة، في نوفمبر 2016، أضاف الباحثون رسمياً عضواً آخر إلى الكتب الدراسية التشريح، ألا وهو ما يسمى بـ"المساريقا".

فقد اعتاد العلماء على الاعتقاد بأن أجزاء منفصلة تساعد على ربط مكونات الجهاز الهضمي ببعضها في تجويف البطن، إلا أنه مؤخراً تم التأكيد على أنه عضو واحد متصل، على الرغم من أن العلماء ما زالوا غير متأكدين من وظيفتها بشكل دقيق.

ذيل

لم يعد لديك ذيل الآن، لكن الأجنة البشرية لديها ذيل حتى حوالي عشرة أسابيع من التطور، عند هذه النقطة، تندمج الفقاريات ويدخل الذيل داخل الجسم، وبالتالي أنت تمتلك هذا الذيل ولكن داخلي وليس خارجياً؛ وفي حالات نادرة للغاية، يولد الأطفال بهذا الذيل، ولكن يمكن إزالته بسهولة مع الجراحة.

سفن الدماغ المتصلة بجهاز المناعة

في عام 2015، اكتشف الباحثون أوعية في الدماغ تتصل مباشرة بنظام المناعة، قد يؤدي هذا الاكتشاف إلى تقدم جديد في علاج مرض الزهايمر والتصلب المتعدد والأمراض العصبية الأخرى التي تتعامل مع الجهاز المناعي.

عضو جاكوبسون

عضو جاكوبسون أو ما يسمى العضو الميكعى، وهو عضو موجود بالأنف ويلعب دورًا فى التقاط الـ "فرمونات"، ألا وهي أحد أنواع الروائح الجنسية.

 وتلك الرائحة في الحقيقة هي رائحة مواد كيميائية تنتجها الحيوانات الثديية كالفيل، لمساعدتها في التعرف على الحيوانات القابلة والمستعدة للتناسل، وبالفعل يحتوي الإنسان على هذه المادة وهذه الغريزة التي يساعده عليها عضو جاكوبسون.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
هل تشكيل حكومة جديدة برئاسة محمد اشتية ستساهم في تحقيق الوحدة الوطنية؟
  • نعم ستساهم
  • لا لن تساهم
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت