البريج والمغازي في لقاء العمالقة

الإثنين :2018-12-03 22:38:55
البريج والمغازي في لقا العمالقة

تتجه أنظار الجماهير الغزية المتابعة لكرة السلة، غداً الثلاثاء، صوب صالة الشهيد سعد صايل غرب مدينة غزة التي تحتضن لقاء كلاسيكو كرة السلة للمحافظات الجنوبية، والتي ستجمع بين قطبي اللعبة في قطاع غزة خدمات البريج وخدمات المغازي.

 كلاسيكو كرة السلة الغزية، والذي سيجمع خدمات البريج وخدمات المغازي في قمة سلوية جماهيرية يُطلق عليها "كلاسيكو سلة غزة" لما تتضمنه مثل هذه المباراة من قوة ومنافسة تاريخية بين الفريقين على مستوي المحافظات الجنوبية.

ويعتبر هذا اللقاء الثاني في الدوري، بعد اللقاء الأول في مرحلة الذهاب الذي ذهب لصالح خدمات المغازي.

ويتسم لقاء الفريقين بالسخونة والإثارة والندية بين اللاعبين والجماهير في أرضية الملعب وعلى المدرجات، وتستدعى قوات من الشرطة لحفظ النظام داخل وخارج الصالة قبيل المباراة، وحتى بعد أن تغادر الجماهير.

ولقاء الفريقين لا يمكن التكهن فيه، لحساباته الخاصة بين الطرفين، اللذان يسيطران على اللعبة منذ زمن طويل.

وعند الحديث فنياً والخوض بشكل تحليلي لأداء الفريقين نجد أن كلا الفريقين، واجها صعوبات كبيرة منذ بداية الدوري رغم امتلاكهما لعناصر مميزة قادرة على هزيمة أي فريق في الدوري.

وستكون المباراة صعبة على الطرفين، خاصة خدمات المغازي الذي ظهر بمستويات متذبذبة منذ بداية الدوري، رغم فوزه على البريج في مرحلة الذهاب، فتذبذب أداء الفريق في بعض المباريات أثر كثيراً على مستوى الفريق خاصة أمام خدمات رفح.

وسيكون على عاتق مدرب البريج أحمد كمال والذي تولى زمام تدريب الفريق منذ الموسم الماضي، كاهل كبير في الثأر للبريج وتحقيق الانتصار على المغازي، من خلال اعتماد علي نجوم فريقه إبراهيم أبو رحال الذي تعتمد البريج عليه كثيراً نظراً للفارق الكبير والمهارة الفردية الذي دائماً ما تصنع الفارق في الكلاسيكو، إلى جانب تواجد أكثر من أربعة لاعبين يجيدون التصويبات الثلاثية أمثال ثائر عيسى ومحمد الكرنز وإبراهيم مصلح.

كما يراهن البريج في هذا اللقاء على نجومه الذين تألقوا في بعض اللقاءات أمثال رامي الجمال وأسامة موسى وعيد الشاعر ومحمد مهدي "السوبر".

في المقابل تعول جماهير خدمات المغازي على فريقها لتحقيق الفوز من جديد في الكلاسيكو، فالفريق يمتلك لاعبين مميزين أثبتوا أنهم قادرين على مواجهة البريج الذي يمتلك أبرز لاعبي كرة السلة في غزة.

فخدمات المغازي يعول في هذه اللقاءات على نجمه أحمد عبدو الذي ظهر بمستوى جيد بالدوري، إلى جانب الاعتماد على ومنذر ريان وريان ريان ومحمد أبو غزال.

ختاماً ستبقي مباريات الكلاسيكو صعبة التكهن بنتيجتها، فهي فوق كل الاحتمالات الرياضية، والجماهير ستبقي كلمة السر في هذه اللقاءات.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت