أين قضاء السلطة الفلسطينية من عدالة القضاء الفرنسي ؟!!

الإثنين :2018-07-23 22:26:30
أين قضا السلطة الفلسطينية من عدالة القضا الفرنسي
عبد الحميد العيلة

قبل أن أبدأ مقالي هذا عن عدالة القضاء الفرنسي لابد وأن أتقدم بالتهنئة للنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني محمد دحلان ببراءته من التهم الموجهه إليه من بعض المرتزقة الفرنسيين في كيل التهم حول قضية إستشهاد الرئيس ياسر عرفات .. وهنا وجب علينا أن نسجل تحية إكبار للقضاء الفرنسي وعدالته والذي كشف اللثام عن قذارة هؤلاء المرتزقة المجرمون .. هكذا صدر القرار ببراءة النائب دحلان من كل التهم المنسوبة إليه في قضية أبو عمار رغم أن كل الأدلة السابقة قد أشارت أن الكيان الصهيوني وراء هذا الإغتيال الغاشم ومع ذلك حاول بعض المرتزقة الفرنسيين المنتفعين كيل التهم جزافا دون دليل للنائب دحلان معتقدين أنهم بذلك سينالوا من سمعتة ووطنيته .. إلا أن الفشل والحساب لاحقهم والحساب قادم لحفنة بسيطة من المأجورين والمنتفعين ولن يفلت منه أحداً كان من كان .. ولن تكون هذه القضية الأولى والأخيرة فالباب مفتوح والعدالة ستلاحق هذه الحفنة الخارجة عن القانون .. والسؤال الذي يطرح نفسه هو: أين القضاء الفلسطيني في رد الحق لكثير من الفلسطينين ؟!! فمنذ سنوات وكثير من قضايا الظلم تعرض على القضاء الفلسطيني وللأسف الشديد لم يجروء القضاء الفلسطيني على البت فيها تحت شعار خفي وهو: " قضايا تخص الرئاسة " .. أين القضاء الفلسطيني في رد الظلم عن أكثر من 300 قضيه قطعت رواتبهم دون أدني حق من نواب المجلس التشريعي وموظفي السلطة ودون توجيه أي تهمة أو تحقيق سوى ما يدور في كواليس الرئاسة والسلطة " هؤلاء هم المتجنحون " أما آن الأوان أن نكون مثل باقي دول العالم وأن يكون القضاء في فلسطين مستقل وخاصة أننا الأحوج لقضاء عادل في ضوء إحتلال غاشم جاثم على صدورنا ؟!!.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت