روسيا تدعو أبو مازن ونتنياهو للقاء في موسكو

الثلاثاء :2018-05-15 20:11:30
روسيا تدعو أبو مازن ونتنياهو للقا في موسكو

جددت روسيا اليوم الثلاثاء دعوتها للرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لعقد قمة في موسكو بهدف إيجاد حل سملي للصراع بين الطرفين.

جاء ذلك في الإفادة التي ألقاها دبلوماسي روسي بالبعثة الدائمة لدي الأمم المتحدة نيابة عن السفير "فاسيلي نيبيزيا" خلال الجلسة الطارئة لمجلس الأمن الدولي المنعقدة حاليًا بشأن قطاع غزة.

وقال الدبلوماسي الروسي لأعضاء المجلس "لقد عرضت روسيا من قبل علي قادة فلسطين وإسرائيل بعقد قمة بينهما في موسكو ونحن نقول إن هذا العرض مازال قائمًا.. ونحذر من الفراغ الحالي الذي تواجهه عملية السلام بالشرق الأوسط من أكثر من 4 سنوات تقريبًا".
وندد الدبلوماسي الروسي بأعمال القتل التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين أمس الأثنين وقال إنه يود تقديم العزاء لأسر الضحايا وأميناته بالشفاء العاجل للمصابين.

وأردف قائلًا "نحن قلقون للغاية إزاء التطورات التي وقعت أمس في غزة نتيجة احتفال إحدى الدول (يقصد الوليات المتحدة الأمريكية) بنقل سفارتها الي القدس.. تلك الأحداث التي وقعت أمس أوضحت بجلاء أن الوضع بات مدمرًا ومحبطًا للآمال في ضوء الفراغ السياسي الذي دام بالمنطقة منذ أكثر من 4 سنوات".

وشدد المسؤول الروسي علي ضرورة قيام مجلس الأم بتكثيف الجهود الرامية لاستئناف عملية السلام على أساس القواعد الدولية المعروفة ومنها قرارات مجلس الأمن ومبادرة السلام العربية بهدف إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية".

وأكد على مواصلة روسيا دعم جهود تحقيق السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل. محذرًا في ذات الوقت من مغبة "استمرار الفراغ السياسي في المنطقة".

وتابع "نعتقد أنه بات من الضروري تنشيط اللجنة الرباعية لعملية السلام (أمريكا ورسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي) وهي الصيغة الدولية والوحيدة القادرة على القيام بذلك مع الترحيب بانضمام أطراف إقليمية بناءة وذات مصداقية إلى الرباعية مثل مصر".

واختتم المسؤول الروسي افادته بانتقاد غير مباشر لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس أمس، وقال لأعضاء المجلس "رغم تصرفات بعض الدول الكبرى ومشاريعها الضخمة فالوضع في الشرق الأوسط لم يزدد أمنًا بل شهد مزيدًا من عدم الاستقرار ويبدو أن الأمور ماضية في هذا المسار وهذه الأطراف الدولية يبدو أيضًا أنها لن تغير مسارها". 


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت