الاتحاد الأوروبي: "إسرائيل تستخدم السياحة بالقدس للاستيطان"

الأحد :2018-02-04 15:14:41
الاتحاد الأوروبي إسرائيل تستخدم السياحة بالقدس للاستيطان

 جاء في تقرير للاتحاد الأوروبي لم ينشر بعد ان "إسرائيل تستغل المواقع السياحية كأداة سياسية لصياغة المسار التاريخي ومنه الى دعم وتوسعة المستوطنات".

وتشير الوقائع التي يتحدث عنها تقرير الاتحاد الاوروبي، الى ان مدينة القدس هي المكان الوحيد في إسرائيل الذي تقع الحدائق الوطنية العامة فيها داخل احياء سكنية بهدف تغيير طابع الحي.

ويتطرق التقرير الى المستوطنات القائمة داخل الاحياء الفلسطينية مثل "مدينة داوود" الواقعة داخل حي سلوان. ويقول التقرير عن ذلك: "ان الموقع يبرز الحكاية اليهودية فقط من خلال عزله عن محيطه الفلسطيني".

ومشروع آخر ورد في التقرير هو القطار الهوائي الذي صادقت علي انشائه الحكومة الإسرائيلية في شهر مايو/أيار الماضي، والمتوقع ان يربط غرب مدينة القدس مع باحة حائط  البراق، والمقرر ان يتم الانتهاء من انشائه والبدء بتشغيله في عام 2020. وعن ذلك قال تقرير الاتحاد الأوروبي بأن هذا "محاولة لقلب موقع التراث العالمي في القدس الى حديقة ترفيه تجارية بينما يتم تغييب الفلسطينيين عن المسار المقترح للسياح".

وتابع التقرير ان "إسرائيل بهذه الطريقة تعزل الفلسطينيين عن منطقة الحرم القدسي علاوة على ذلك فإن مكان القطار الهوائي يقع على مسافة 130 مترا فقط من الحرم القدسي المقدس للمسلمين، وقد يشكل تهديدا امنيا".

وطالب التقرير هيئات الاتحاد الأوروبي بالعثور على وسيلة ناجعة من الوسائل المتوفرة حاليا تقوم على أساس رصد وتسجيل المنتوجات، حتى يضمن عدم ادراج منتوجات المستوطنات ضمن اتفاق الشركة المفضلة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل.

ويوصي التقرير بمنع "المستوطنين العنيفين" او من يدعمون العنف من دخول الدول الأوروبية.

وقالت صحيفة "معاريف" العبرية، ان التقرير لم ينشر بعد وان مسؤولين إسرائيليين يأملون بألاّ يتم نشره بفضل الجهود الدبلوماسية التي تبذلها إسرائيل حاليا.

من ناحيته رفض حاييم لفين، وزير السياحة الإسرائيلي، هذا التقرير وقال: "التقرير عبارة عن استمرار للخط احادي الجانب الذي ينتهجه الاتحاد الأوروبي مرة تلو الأخرى عبر تبني وتعزيز الرواية الفلسطينية الكاذبة. نحن نعزز السياحة في إسرائيل ونطور مواقع السياحة العديدة ونهتم بأن تكون القدس لأول مرة في التاريخ مفتوحة وآمنة لكل الديانات. الى ذلك فإن إسرائيل بلدنا ومن حقنا التصرف بكل اجزائها وهذا حق غير قابل للنقاش. نحن نبني ونطور السياحة فيها وسنواصل ذلك".


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت