مسؤل أمني إسرائيلي: لولا التنسيق الأمني مع السلطة لما توصلنا إلى مكان خلية نابلس

السبت :2018-01-20 22:17:10
مسؤل أمني إسرائيلي لولا التنسيق الأمني مع السلطة لما توصلنا إلى مكان خلية نابلس

 صرح مسؤول أمني إسرائيلي رفيع، لموقع اخباري سعودي، اليوم السبت، بأنه: "بدون التنسيق الأمني مع السلطة الوطنية الفلسطينية، لم تكن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية قادرة على تحديد مكان خلية نابلس، المسؤولة عن عملية اطلاق النار بالقرب من مستوطنة حفات جلعاد ، وقتل الحاخام رزيئل شيبح".

وبحسب ما نقتله صحيفة "معاريف" العبرية، صرح المصدر الأمني الإسرائيلي، لموقع "أيلاف" الإخباري السعودي، أنه: "بدون مساعدة أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، لم يتكمن الجيش الإسرائيلي من الوصول الى مكان خلية نابلس".

واضاف ذات المصدر ان الاجهزة الامنية الفلسطينية "كانت ابلغت اسرائيل عن سيارة محروقة بعد العملية وايضا احداثيات ومواد من كاميرات المراقبة بين بلدة قباطيا جنب جنين حتى منطقة ناباس حيث تمت العملية قرب البؤرة الاستيطانية مزرعة غلعاد".

وذكرت الصحيفة العبرية، أنه بعد يوم من اقتحام المنزل المتواجد فيه أعضاء الخلية بجنين، اتهمت حركة حماس الأجهوة الأمنية الفلسطينية بالتعاون مع إسرائيل، وعدم تقديم المساعدة لأعضاء الخلية، رغم وجود المقرات الأمنية على بعد أمتار من المنزل.

وأشارت صحيفة "معاريف" العبرية، الى أن قوات خاصة من الجيش الإسرائيلي، قامت يوم الأربعاء الماضي، بعملية ليلية خاصة داخل مخيم جنين، استطاعت من خلال هذه العملية التي استمرت 15 ساعة، محاصرة أعضاء خلية نابلس، وتصفية أحدهم، واعتقال 5 فلسطينيين كانوا متواجدين بمحيط المنزل لحظة حصاره.

وأوضحت الصحيفة العبرية، أن المطلوب الرئيسي في هذه الخلية، لم يتم اعتقاله أو تصفيته خلال هذه العملية، وأن المخابرات الإسرائيلية ترجح عدم وجوده بجنين لحطة حصار المنزل.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت