شاهد.. ماذا كتب أحمد جرار على صفحته الشخصية وماذا قال الاعلام العبري عنه ؟

الخميس :2018-01-18 11:48:20
شاهد ماذا كتب أحمد جرار على صفحته الشخصية وماذا قال الاعلام العبري عنه

”اعذريني يا أمي شهيدا اريد ان اكووون” هذا ما تركه احمد نصر جرار على صفحته الشخصية” فيسبوك”.

شهيد ابن شهيد …هو احمد نصر جرار 22 عامًا احد قادة حماس في جنين تتهمه إسرائيل بمسؤوليته عن عملية قتل المستوطن قرب صرة غرب نابلس قبل ايام.

تم استهدافه في عملية عسكرية ضخمة للاحتلال غرب مخيم جنين ليل الخميس استخدم فيها جيش الاحتلال عشرات الاليات العسكرية والقوات الخاصة ..والاحتلال يعترف بوقوع اصابات بين جنوده دون ان يحدد طبيعتها  .

والده نصر جرار كان قائد في حركة حماس، وكان خبير في اعداد العبوات الناسفة في انتفاضة الاقصى، استشهد بتاريخ 148 عام 2002 في عملية عسكرية مشابهة في طوباس وكان ابنه احمد لم يتجاوز الـ 7 سنوات 

من جانبها كتبت  القناة العاشرة الإسرائيلية عن عائلة الشهيد نصر جرار:

“عائلة الإرهاب، الأبن قتل الحاخام رازئيل شيفح، والأب اغتيل في العام 2002، وسائل إعلام تابعة لحركة حماس قالت أن أحمد جرار هو القتيل في عملية اقتحام مدينة جنين، الاقتحام جاء في إطار ملاحقة الخلية التي قتلت الحاخام رازئيل شيفح بالقرب من مستوطنة حفات جلعاد”.

و وصفت صحيفة معاريف  الشهيد أحمد بأنه من "الجيل الثاني للإرهاب"، لافتة إلى أنه من نفذ عملية قتل الحاخام "رازيئيل شيفاح" قرب بلدة تل غرب نابلس قبل نحو أسبوع.

وأشارت إلى أن أحمد هو نجل الشهيد نصر الذي كان أحد كبار قادة كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس.

وأضافت بأن والده رفض الاستسلام بعد محاصرة المنزل الذي كان يتحصن به خلال عملية "السور الواقي"، واستشهد إثر ذلك بنيران دبابة إسرائيلية، وكان يخطط قبل استشهاده لسلسلة من الهجمات التفجيرية بما في ذلك هجوم ضخم في بناية شاهقة بـ"إسرائيل".

ولفتت إلى أن جرار الأب كان يتنقل على كرسي متحرك بعد أن فقد ساقيه ويده خلال "حادث عمل" في عام 2001. ومع ذلك، واصل التخطيط لهجمات بعد إصابته بجروح خطيرة. 

 
1-40
احمد

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت